الخميس، 12 أبريل، 2012

1 بعد عام سوريا باقية .بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد عام وأكثر من ثورة الكرامة في سوريا ،ما زالت باقية الثورة فإنه لم يستطع بشار وأعوانه وأسياده القضاء على هذه الثورة بقوة السلاح والقتل والتعذيب بل ووصل بهم الأمر إلى هتك الأعراض ،ومع ذلك ما زال الشعب الحر ثار على الظلم والطغيان ،وبعد أن رأى الطاغية إصرار الشعب على الثورة أصبح يحاربه بطرق أخرى من محاولة إستلاب المجلس الوطني !
أو محاولة إطالة مدة حكمه بالمهل والوعود الكاذبة حتى يدخل اليأس في قلوب الأحرار ،وكذلك يحاول أن يزرع الفرقة بين الشعب .
ولكن كل هذه المحاولات بائت بالفشل ،وهذا الطاغية أصبح مَثَله كمَثَل الوليد بن المغيرة حيث قال الله فيه { إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ } ،وقد تحققت هذه الآية في هذا الطاغية ولكن مع الأيام سيتحقق النصر العظيم -بإذن الله -، الذي سوف يحطم إمبراطورية مجوس إيران الشعوبية ،وتتحقق الآية الأخرى التي تحققت في الوليد بن المغيرة وهي { فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ } ،ولكن على إخواننا في الشام الصبر والإعتماد والتوكل على الله فهو الذي جمع قلوبهم على الثورة ،بعد أن فرقها النظام .
ثم أن النصر صبر ساعة ،وإن النبي -صلى الله عليه وسلم -صبر على أذى قريش ،فنصره الله عليهم بعد أكثر من عشر سنين ،وأعاده إلى بلده فاتحاً بعد حوالي عشرون سنة والله قال { حَتَّىٰ إِذَا ٱسْتَيْئَسَ ٱلرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْجَآءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُنجِّيَ مَن نَّشآءُ وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ ٱلْقَوْمِ ٱلْمُجْرِمِينَ } ،فالصبر مر المذاق ولكنه طريق النصر وأيضاً عليكم بنصر دين الله فإن الله يقول { يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ إِن تَنصُرُواْ ٱللَّهَ يَنصُرْكُمُ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ } ،ثم أن من المبشرات بنصركم قول النبي -صلى الله عليه وسلم -(( فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله )) ومن تكفل الله به فلن يضيعه ،ولكن هذا الإبتلاء من أجل أن يتخذ الله منكم شهداء كما قال سبحانه { إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ ٱلْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ ٱلاْيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ ٱلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَآءَ وَٱللَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلظَّٰلِمِينَ } .
وأخيراً على جميع المسلمين نصرة إخوانهم بأي وسيلة يستطيعها كما قال -صلى الله عليه وسلم- (( انصر أخاك ظالما أو مظلوما )) .

وتقبلوا تحياتي
أخوكم :سعد عيد

1 التعليقات:

المستشار يقول...

لاحول ولا قوة إلا بالله
بإذن الله سينتصرون ولو بعد حين...

:))Blogger ;)) ;;) :DBlogger ;) :p :(( :) :(Smiley =(( =))

إرسال تعليق