الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

1 البيت الواحد قبل و بعد . بقلمي

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 
البيت الواحد هو الذي يتقاسم فيه الداخلون تحت مسماه الأكل و الشرب و المال ويكون مجلسهم واحد و سهرتهم واحدة و يعيشون مع بعضهم الحياة بحلوها و مرها , و يتقاسمون فيه الأفراح و الأتراح يتعاونون فيما بينهم لإدخال السرور على بعض أعضاء هذا البيت لكي يصبح الجو العام لهذا البيت هو السعادة والفرح , شعارهم في هذا البيت قوله – صلى الله عليه وسلم – (( ترى المؤمنين في تراحمهم و توادهم و تعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضواً تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى )) عملهم في هذا البيت كما قال تعالى [ و تعاونوا على البر والتقوى و لا تعاونوا على الإثم و العدوان] فلذلك أصبحوا يتعاونوا على الخير , أما إذا سقط أحدهم في فعل الشر فإن أي عضو من أعضاء هذا البيت ينهاه عن فعل المنكر عمل بقوله تعالى [كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر] هذا هو البيت الواحد .

 
ولكن هذا البيت كان في الماضي كبير , قد يجتمع فيه أبناء العم في الجد الثاني أو الثالث أو أكثر , هذا مع أن في ذلك الزمان كانت الحياة شاقة وقلة الطعام والشراب وبعد المسافات وصعوبة الطرق وقلة المواصلات وبطئها , و مع ذلك كان هذا البيت ينعم بالسعادة و الانسجام و التواصل الغير ومتن وشيجة الترابط بينهم .


لكن في هذا الزمن أصبح حجم البيت صغير جداً قد لا يسكنه إلا شخصاً واحد أو هو و عائلته أو في إحدى الحالات النادرة يكون فيه أبناء الجد الواحد , و يكون الترابط بينهم شبه ضعيف قد تمر الأيام و الشخص لم يشاهد أباه أو أخاه , و يكون التواصل بين الابن و الأب شبه رسمي تكون العلاقة خالية من عوامل الترابط الأسري , وكذلك يقل في هذا البيت التعاون بل ويقل في هذا البيت النصح و الاستعانة بخبرات من هو أفضل منك في إحدى المجالات , و على العكس يكون ترابط الابن و صديقه أشد من ترابطه مع أبيه , و إذا عدنا للنصح فإنه قد تحدث مشكلة لها أول و قد يكون ليس لها أخر إذا أدب العم ابن أخيه فإنه قد يعترض الأب على أخيه لماذا يأدب ابنه فهل هو الشخص الوحيد الذي أخطى , مع أن في البيت الواحد الكبير في الماضي يأدب أي شخص أي مُخطئ في هذا البيت , و هذا البيت الواحد في زماننا أصبح صغيراً مع أنه في زماننا توجد المواصلات السريعة وكذلك الطرق سُهلت لهذه المواصلات وكذلك وسائل الإتصالات موجودة في كل مكان و مع ذلك أصبح هذا البيت صغير الحجم .


 
فما هو السبب في نظرك ؟


 
هذا بوح فكري و قلمي

و انتظر أجوبتكم

أخوكم : سعد عيد

1 التعليقات:

محترف يقول...

الله يرحم حالنا

أول وش زين العيش

و الآن الله يستر

:))Blogger ;)) ;;) :DBlogger ;) :p :(( :) :(Smiley =(( =))

إرسال تعليق